أخبارنا


الخدمات البيطرية بشؤون البلاط السلطاني توقع مذكرة تفاهم في الطب البيطري مع جامعة نزوى

28 سبتمبر, 2016

الخدمات البيطرية بشؤون البلاط السلطاني توقع مذكرة تفاهم في الطب البيطري مع جامعة نزوى

في إطار التعاون العلمي بين شؤون البلاط السلطاني ممثلا بالمديرية العامة للخدمات البيطرية وجامعة نزوى. تم يوم الأربعاء الموافق 28 سبتمبر 2016م التوقيع على مذكرة تفاهم في مجالات الطب البيطري بين الطرفين، وقع عن شؤون البلاط السلطاني المهندس محمود بن بدر العبري مدير عام الخدمات البيطرية، وعن الجامعة وقع الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي رئيس الجامعة.

حضر الاجتماع الدكتور عبدالوحيد السعدي مساعد مدير عام الخدمات البيطرية والدكتور مسعود الغريبي مدير العيادة البيطرية والدكتور أندريو ستيفان طبيب بيطري من شؤون البلاط السلطاني ومن جامعة نزوى حضر كل من الأستاذ الدكتور أحمد الحراصي والدكتور سليمان الهاشمي.

بدايةً رحب رئيس الجامعة بوفد شؤون البلاط السلطاني وشكرهم على الزيارة وعلى رغبتهم في التعاون المشترك في مجال البحث العلمي وتطوير الكادر البشري للإسهام في دفع عجلة التقدم في هذا البلد، كما تبادل الحضور موضوعات مختلفة تتعلق بالمساهمة في خدمة عُمان خاصة التي تتعلق بالبحث العلمي. 

قدم رئيس الجامعة شرحا عن البرامج المقدمة من جامعة نزوى والتي تساهم في خدمة المجتمع، وقدم ملخصًا عن الحرم الجديد للجامعة وما يشمله من كليات ومراكز وخدمات مختلفة. 

بعد ذلك تم توقيع الاتفاقية بين الطرفين والتي تتضمن العلاج بأحد أنواع الخلايا الجذعية المسماة بخلايا اللحمة الوسيطة، حيث أن التعاون في هذا المجال قائم وأثبتت نتائجه الأولية تحسن بعض إصابات الخيول، وعلاج حيوانات أخرى غيرها.

 كما نصت الاتفاقية على تخزين الحامض النووي منقوص الأكسجين [DNA] للأنواع المختلفة من الحيوانات، وأخذ عينات من الشعر للتعرف على أنواع الحيوانات خاصةً التي تم اصطيادها ويصعب التعرف عليها مما تبقى منها، كذلك مساهمة شؤون البلاط السلطاني بتزويد مركز الثروة الحيوانية بجامعة نزوى بالحيوانات الميتة القابلة للتحنيط، وإنتاج مضادات السموم [الترياق] للأفاعي السامة الموجودة في سلطنة عمان، وتأهيل كوادر عمانية في هذا المجال، وفق خطة تُعتمد من قبل الطرفين.

وبعد توقيع الاتفاقية، تجول الوفد في مختبرات كرسي النباتات الطبية ونتاج الأحياء البحرية ومركز دارس، تعرف الوفد خلالها على الأنشطة التي تقوم بها هذه المراكز البحثية والتي شملت انتاج مُركبات مختلفة من النباتات الطبية العمانية وخاصة اللبان.